التعاطف والتصميم

كل ما سأقوله تاليًا هو وجهة نظري وارائي وأفكاري الشخصية ، محتملة الصواب والخطأ، وليس ذلك نقطة إهتمامي الحقيقة، نقطة إهتمامي هو النقاش وفتح أبواب الفكر.

التعاطف أو التقمص، إذا كنت تريد أن مصممًا ناجحًا يجب أن تستطيع التعاطف مع المستخدم! بمعنى أصح أن تتقمص شخصيته، لتستطيع التعرف على مشاكله بشكل جيد، لتعرف كيف يفكر ويشعر ويرى العالم من حوله!

إذًا تصميمك التالي لو نتج عن تقمص شخصية المستخدم، احتمال أن يكون مناسبًا للمستخدم ويكون ذو قيمة له ويصل لأهدافه بشكل أفضل، ويمكن أن نناقش كل ما سبق وهل يمكن لأي شخص أن يستطيع أن يكون شخصًا آخر؟ في النهاية كلها افتراضات وليس هذا هدفي الأن

منذ فترة كنت أتحدث مع مصمم مصري – ليس مهم الإسم – وكان يرى أن التعاطف أو التقمص مفتاح لدى المصممين فقط، وإنه قلة من غير المصممين يتعاطفون مع حولهم

وتناقشنا كثيرًا حتى مللت «وسبته يهري زي ما هو» أنا أرى التعاطف بين الناس دائمًا، ولكنه يتفاوت بتفاوت درجة المحبة، فنحن نتعاطف مع منهم أقرب لنا بدرجة أكبر، نتعاطف مع قضاياهم ومشاكلهم وهذا شئ معروف وواضح في كل المجتمعات

التعاطف ليس له قيمة الأن؟

بعضً منا يفكر أن كل من حولنا لديهم الوعي الكافي ليقرروا ما يجب أن يكون وما يختارون، حسنًا وأنا اتفق مع ذلك، ولكن نفس الأشخاص يرفعون تعاطفهم عن هؤلاء حينما يقعون في مأزق، بحجة أن كل شخصًا مسؤل عن نفسه ويجب أن يتحمل مسؤليته

وهذا بالطبع صحيح، ولكن فكرة أن التعاطف يقِل لا تعجبني إطلاقًا، أرى أنه يجب علينا أن نتعاطف مع بعضنا البعض دائمًا، ولا مشكلة بعرض المساعدة بدون أن تُطلب، فالرفض لا يسئ إلينا، ما يسئ للشخص بالفعل هو عدم مساعدته للغير

لا أعلم أن كنت ترى المشكلة مثلما أراها، ولكن هناك مشكلة في تعاطفنا مع الغير، ودائمًا هناك دوائر من البشر، كلما كان الشخص في دائرة أبعد كانت نسبة تعاطفنا مع أقل، ذلك التعاطف العابر.

لا أعلم أن كنت عرضت وجهة نظري وأفكاري بشكل واضح أم لا، على أي حال النقاش هو هدفي كما ذكرت في البداية.

 

 

 

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *